الانتقال الى المحتوى الأساسي

مركز الأميرة الجوهرة البراهيم للتميز البحثي في الأمراض الوراثية

نبذة عن المركز

 
 

تقرر في مستهل شهر رمضان المبارك إنشاء مركز خاص بالأمراض الوراثية في جامعة الملك عبدالعزيز، وتكليف الدكتورة جمانة بنت يوسف الأعمى استشارية طب الأطفال والأمراض الوراثية مديرة للمركز بقرار من معالي مدير الجامعة الاستاذ الدكتور أسامة بن صادق طيب.

وبدعم سخي من سمو الأميرة الجوهرة بنت إبراهيم البراهيم (حفظها الله ورعاها) كان للمركز دور الريادة ليكون أول مركز متكامل للأمراض الوراثية في المملكة، ويتميز بالشمولية حيث يشمل إجراء الأبحاث المتميزة في هذا المجال، وتدريب الكوادر السعودية على مختلف المهارات الخاصة بكل من الأبحاث الوراثية والرعاية الصحية ذات العلاقة والعمل على الحد من انتشار هذه الأمراض إضافة إلى رعاية المرضى وذويهم.

نواة المركز:

هي وحدة الأمراض الوراثية في مستشفى جامعة الملك عبدالعزيز التي أنشأتها الدكتورة جمانة الأعمى في أبريل 2005م بمساعدة وتشجيع مدير المستشفى آنذاك سعادة الدكتور عدنان المزروع. وقد بدأت هذه الوحدة في مساحة غرفتين في المستشفى الجامعي، حيث تم التعريف بمهامها وبدور استشارية الأمراض الوراثية. وفي غضون أشهر أصبحت هذه الوحدة مكتظة بالمراجعين من المرضى وذويهم، وتم التوسع التدريجي في المكان والخدمات المقدمة حتى أصبح يراجع الآن في هذه الوحدة ما يزيد عن 700 مريض وأسرة.

شعار المركز:

هو عبارة عن: أسرة سعودية محاطة بشريط من الحامض النووي دلالة على دور المركز في نقل أفضل ما توصل إليه طب الأمراض الوراثية إلى أفراد الأسرة السعودية بما يتناسب وخصوصيات هذه الأسرة. ولوحدة الأمراض الوراثية الكثير من الأنجازات حتى الآن، منها ما هو أكاديمي يشمل تدريس طلبة الطب وطلبة الدراسات العليا من عدة تخصصات داخل وخارج الجامعة. ومن ذلك عمل المنشورات التثقيفية عن الأمراض الوراثية وإنشاء قاعدة بيانات الأمراض الوراثية. وإنشاء أول عيادة للأمراض الوراثية وعيادة الأسترشاد الوراثي وعيادة متلازمة داون وهي عيادة فريدة في المنطقة يلقى فيها المراجع أفضل الخدمات المتكاملة في زيارة واحدة.

أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 3/19/2018 9:31:53 AM